قضايا

هولاندا : كاميرات في الحمامات وغرف تبديل الملابس

قامت صحيفة هولندية وبشكل سري بجولة ليلية شملت 20 من الاماكن العامة والمراقص، اكتشفت خلالها ان العديد من اصحاب المطاعم يقومون بتعليق كاميرا مراقبة في المراحيض وانها تكشف خصوصيات الحرفاء، ولا يقتصر الأمر على مطعم واحد بل العديد من المطاعم، وهي ظاهرة مرفوضة في القانون الهولندي ولا تسمح بها الشرطة الا على نطاق ضيق وشديد الخصوصية حينما تنتفي البدائل الاخرى ويكون الامر ضروري.
دراسة سابقة اشارت ايضا الى اجتياح كاميرا المراقبة لغرف تغيير الملابس في تعد صارخ على خصوصيات الناس، بعضها تحت تعلة المراقبة والخوف من السرقة والبعض الآخر للفضول، بينما القانون مازال لا يتحرك بطريقة رادعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق