أخبار

هذا الوزير يشكل خطرا على التعايش السلمي في اوروبا

بقدر صعود نجمه ايطاليا واوروبيا بقدر زيادته لجرعة التطرف، هذا داب وزير الداخلية الايطالي ماتّيو سالفيني، الذي تعود على استفزاز المسلمين تلميحا وتصريحا، وهاهو يعود الى تصريحات خطيرة يربط فيها الاسلام بالإرهاب، مع ان الخطاب السائد بعد مجزرة المساجد الرهيبة، هو فصل الارهاب عن الدين، عن أي دين في العالم، هذا ما يرفضه الوزير المثير الذي قال الثلاثاء أن “مشكلة الأمن في إيطاليا، مصدرها التطرف والتعصب والإرهاب الإسلامي”. واختتم بالقول إن “هناك أنماطاً أخرى للتطرف: اليساري واليميني، الأحمر والأسود، لكن كل هذه لا تقلقنا لأن الزمن قد عفا عليها” اصر على قرن الاسلام بالإرهاب، بينما صنف بقية انواع الارهاب بعيدا عن الدين، بل خفف الجرعة وسماه التطرف، اليساري الابيض الاسود..وليس الصليبي المسيحي!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق