اراءاهم الاخباررأي رئيسي

مناصحة  لأهل الذوق :

لا تعطي هاتف شخص لأي شخص آخر دون إذن صاحب الهاتف…. فرقم الهاتف مثله مثل عنوان البيت، فلا تدلّ أحدا على بيت أخيك و هو لا يعلم.

رسائل و مجموعات الواتساب زاد إثمها و كثر لغطها ، فلا تجتمع في مجموعة بمن لا تعرف، و لا تجادل فيها من لم تأكل ملحه و لا تعرف رسمه، فمن يجهلك سيهينك ولا يأوّل لك التأويل الحسن، بل سيهاجمك و يسيئ الظن في كل ما تقول، و يكيل لك الكلام و قد كنت قبله في راحة وسلام.

لا تطلّ في مكالمات سكايب و مسنجر و واتساب و فايبر و التطبيقات التي تدعي كذبا  انها مجانية ، أن كانت المكالمة مجانية فوقت الناس غالي، و كم إمرأة وصلت للطلاق من كثرة المكالمات وغيابها التام عن البيت، و كم بيوت أهملت؟؟ و كم  أكل إحترق؟؟ و أطفال ضيّعوا و بنات انحرفوا ؟؟؟ و كم تجارة كسدت بسبب الإهمال والغرق في التواصل و الثرثرة..حقوق  عظيمة أضاعها التسيب و الغرق في التواصل الفارغ.

لا تبالغ في نشر وإعادة نشر كل ما تقرأ أو يصلك من   فيديوهات اليوتوب أو اخبار شبكات التواصل، فالاشاعة تعشش فيها، و الحقيقة مجتزئة في زبد المعلومات الطافحة، و أغلبها (و إن كانت حقا) فهي مشغلة عن واجب أو مضيعة لوقت، أو هي من فضول الأعمال ، تجعلنا نضيع وقت بعضنا  و نحرم والديناو أطفالنا و ازواجنا و أعمالنا و مصاحفنا من وقت ثمين، سنبذله في قراءة الكمّ الهائل من الرسائل…

لا تسجل رسائل صوتية و تنتظر الرد من السامع و تغضب منه إن لم يتفاعل ، قد لا يسمح عمله بسماعها !!! و قد يكون بصحبة ناس لمدة طويلة لا يريد  معرفة اخباره و لا يملك سماعة!!!

حدد وقتا لجوالك في البيت، آذان صغارك تتوق لسماع حديثك…. صفحات كتبك أكلها الغبار… مصحفك المهجور ينذر بالدمار  ….أمك العجوز قد يتعصر  قلبها إن انشغلت عنها بهذا الجهاز، و كبار السنّ غيرتهم  تشبه الصغار….
أخيرا…. كن من أهل الستر، ولا تكن مثل كبار يراهقون.. يصورون الاكل و الملبس و الصغار و السيارة، و يضعون خريطة تواجدهم و فندق نزولهم و تفاصيل اسفارهم ، أيوجد بعد هذا الهراء و الإنكشاف إنكشاف؟ ؟؟
الستر الستر…. القصد القصد….

س. ب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق