اهم الاخبار

لماذا يرمي السياح 1.5 مليون يورو سنويا في نافورة روما؟

ما هي القصة الحقيقة لنافورة ترفي الواقعة في العاصمة الايطالية روما ، ولماذا يقصدها السياح لرمي النقود المعدنية، وماهي الاشياء المغرية التي تجعل النافورة تستقبل ما يناهز 4000آلاف يورو يوميا ، ومليون ونصف المليون يورو سنويا؟ أي مغريات تجعل هذه المبالغ الطائلة تغرق سنويا في النافورة، وما الذي جعل مشاهير وسياسيين كبار مثل الرئيس الامريكي الاسبق ريتشارد نيكسون يجرب حضه مع النافورة، التي تساعد المدينة الاثرية في استقبال المزيد من السياح، الذين توافدوا على روما بكثافة خلال السنوات الاخيرة، حتى وصل عددهم الى 30 مليون سنة 2017.
الامر ببساطة يجيب عليه اسم النافورة “نافورة الامنيات” تلك مجرد اساطير استعذبتها الوفود السياحية واصبحت من تقاليد المدينة الراسخة، وحسب الأسطورة من يرمي القطعة النقدية الأولى بيده اليمنى من على كتفه الأيسر وهو مغمض العينين سيعود قريباً للمدينة. أما رمي القطعة النقدية الثانية بنفس الطريقة، فله أن يأمل بأن يقع بحب فتاة/شاب من روما. أما رمي القطعة الثالثة فيعني أن الرامي سيتزوج بأحد معارفه الجدد.
يذكر انه والى حدود سنة2006 كانت الاموال لاتي تلقى في النافورة ملكا لمن يأخذها، لذلك كثيرا ما ينزل الناس للبحث عن القطع النقديو، ومع مطلع 2006 اصدرت السلطات المحلية قرارا يحيل النقود التي تقع في النافورة الى ملكية خزينة المدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق