منوعات

لماذا اختار بورقيبة وبومدين مدينة فرنكفورت لتصفية صالح وكريم؟

 

كانت فرنكفورت احد كبريات مدن المانيا على موعد مع اغتيالين متشابهين الى حد كبير، الضحية الأولى هو الزعيم التونسي والمنافس الاول للرئيس بورقيبة وصاحب الباع النضالي الطويل، اجهز عليه رفيق دربه وصديقه”بورقيبة” في مدينة فرنكفورت وذلك بتاريخ 12 أوت 1961، أما الثاني فمن دولة الجوار”الجزائر”، القيادي التاريخي واحد لبنات بيان اول نوفمبر كريم بلقاسم، الذي اجهز عليه بومدين يوم 18 اكتوبر 1970 ايضا في مدينة فرنكفورت!!

هل هي الصدفة التي جعلت قيادات الجوار تختار المانيا بالذات وفرنكفورت بالذات للإجهاز على رفاق السلاح، ربما هي الصدفة وربما اشياء اخرى نجهلها وتعلمها الدوائر الكبرى، ربما تختفي الحقيقة الى يوم الدين وربما تظهر يوما على هامش حسابات او علاقات او تسريبات..المهم انه يجب علينا ان نتسلح بعقل خيالي الى ابعد الحدود مع مسحة من السذاجة والركون المحكم الى الروايات الرسمية، حتى نصدق ان الصدفة تدخلت للجمع بين اغتيالين لزعيمين من دول الجوار يقال إنهما يشكلان البديل للحكم في ذلك الوقت.. رحم الله صالح بن يوسف ، رحم الله كريم بلقاسم.

، كانت هل تعلم ان مدينة فرنكفورت الألمانية شهدت اغتيال المعارض رقم واحد للرئيس التونسي الحبيب بورقيبة، صالح بن يوسف بتاريخ 12 اوت 1961، والمعارض رقم واحد للرئيس الجزائري هواري بومدين، كريم بلقاسم بتاريخ 18 اكتوبر 1970.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى