تحاليل

فيسبوك، الكوكايين الافتراضي..

مجرد انقاع او تثاقل خدمات موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، حدث ارتباك حول العالم وانتشرت الاشاعات بكثافة، وتم استغلال ذلك العطب العابر نتيجة خدمات على السيرفر، تم استغلالها في نشر ملايين لافيروسات ونشطت القرصنة وانتعشت حركة التحايل، وانتشرت رسائل الحيرة، وارسل بعضهم يتساءل كيف سأنام بشكل مبكر، وقال آخر هل سيعود الامر الى عادته، قالت اخرى يا الله هذا مستحيل لا استطيع تمرير التعليقات ولا ارفاق الصور كيف اصنع!
مع انتشار الخلل شرع المستخدمون عبر العالم في طرح الفرضيات، هل سيتحول الفيسبوك الى منصة تجارية تفرض اشتراكات، هل هي اشتراكات شهرية او سنوية، هل ستكون باهظة، ماذا نفعل ان كانت مكلفة، وسلسلة اخرى من التساؤلات المحمومة، الى درجة ان الكثير اكد عدم نومه او عدم قدرته على النوم قبل ان يعرف مصير الفيسبوك ومصير حسابه وحقيقة ما حصل، هاج العالم ومجاج فقط لان المنصة الافتراضية الاشهر في العالم قامت ببعض الصيانة ما سبب ثقل في سير الموقع!!
في الغد انتشرت التدوينات واعترف الكثير حول العالم بان الامر وصل الى حد الاستعباد، بعضهم اطلق عليه افيون وهيروين ومخدرات افتراضية، ولابعض الآخر سماه سيد العالم الجديد، في كل الاحوال يبدو ان الفيسبوك يتحول تدريجيا ليحتل مكانه ضمن الطقوس او الديانات الى جانب الشمس وبعض الحيوانات والاصنام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق