اهم الاخبار

رئيس حزب دنماركي يقوم بسلوك بشع تجاه القرآن

يشهد اليمين المتطرف حالة من الصعود المثير في جميع اوروبا، من إيطاليا الى هولاندا ومن فرنسا الى المانيا، تضاف اليهم العديد من الدول الاخرى على غرار الدنمارك التي بدا حزبها الاشد تطرفا في التقدم بسرعة نتيجة خطاباته المثيرة التي يركز فيها على كراهية المسلمين، ويعتمد الحزب على عبارات قاسية ومباشرة للترويج لمتوج الكراهية الذي يعتمده في تقوية شعبيته، ويستعمل بكثافة عبارة “يجب منع الإسلام في الدنمارك” بل ينشرها على موقعه في الانترنت، كما يروج لشعار”أي شخص غير غربي يحمل إقامة يجب أن يتم ترحيله من البلاد”.
والابشع من كل ذلك ، السلوك الاجرامي الذي اتاه رئيس الحزب راسموس بالودان، حيث قام بجريمة في حق التعايش حين استفز المسلمين بشكل بشع في الشارع، بعد ان قام بغطس المصحف في آنية ومن ثم حرقه، وحين سالته الصحافة عما يوجد في الآنية قال ” سائل منوي للرجال المسيحيين وغير المؤمنين” !!! ولأنه ينوع من استفزاز المسلمين، اتجه الى ناحية مكتظة بالسكان الأجانب، وشرع في تقاذف المصاحف بينه وبين زميله، تماما مثل العراك بالثلج. وحين طلب من رئيس الوزراء الدنماركي منع مثل هذه السلوكات رد بقوله ” نحن نحمي الديمقراطية وحرية التعبير”.
هذ المتطرف وحزبه الذي يتقدم بسرعة منذ تأسيسه، لديهم نية في الترشح الى الانتخابات ودخول البرلمان! هكذا تقبل دول اوروبا ادراج هذا الاجرام ضمن حرية التعبير، بينما اشياء اخرى مسالمة خاصة مثل الحجاب تضيق بها ولا تسمح بإدراجها ضمن حرية اللباس!!!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى