منوعات

حكاية طفل جرى دهسه وإصابته وتعنيفه وتقييده

يحقّ له أن يعتلي منصّة الأمم المتحدة يوماً ما ليقصّ للعالم حكاية طفل جرى دهسه وإصابته وتعنيفه وتقييده وتسليط الأذى عليه، فهو يمثل جيلاً فلسطينياً يحلم بالحرية ويعجز الاحتلال بكل قسوته عن إخضاعه أو نزع بريق الحرية من عينيه. قد يبدأ خطابه يومها بالقول: “أنا أحمد مناصرة، عندما كنت طفلاً كانت بلادي محتلة ..”. سيهبّ العالم من مقاعده ليصفق له، ليواري خجله من سنوات الصمت إزاء سطوة هذا الاحتلال العسكري.

اظهر المزيد

حسام شاكر

باحث متخصِّص في الشؤون الأوروبية باحث ومؤلف، استشاري إعلامي، كاتب ومحلل في الشؤون الأوروبية والدولية وقضايا الاجتماع والمسائل الإعلامية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى