أخبار

بلجيكا: التحية النازية تعصف بمستقبل كاترينا السياسي

التطرف والعنصرية والكراهية، يجب ان تكون وفق الجرعة المسموح بها ووفق اجندة الحزب، هذا هو لسان حال ما يحدث بين الحزب اليميني المتطرف فلامس بيلانغ في بلجيكا واحد عناصره التي قامت بتأدية التحية النازية، حيث اقدم الحزب على تعليق عضوية رئيسة فرعه في بلدية Sint-Truiden بإقليم ليمبورغ، وبعد التجميد الاولى واثر سلسلة ردود الافعال، اضطر الحزب الى فصلها رغم انها موجودة على راس قائمة الحزب للانتخابات البرلمانية.
وتعقيبا على الصورة المثيرة التي نشرها احد العضوة المطرودة، قال عضو مجلس إدارة حزب فلامس بيلانغ في البرلمان الفلمنكي ، Chris Janssens و رئيس الحزب في مقاطعة ليمبورغ ” نحن نأسف لما حدث. تم التقاط الصورة في نهاية العام الماضي قبل أن تصبح السيدة Langlet عضوًا في حزبنا. لقد التقطت في حفل خاص عندما كانت في حالة سكر. لكن هذا لا يغير حقيقة أننا لا نقبل مثل هذا السلوك.. لا أقبل هذا النوع من السلوك. هذا ينتقص من كل العمل الجيد الذي قام به جميع الناشطين الآخرين”.
وفق فلسفة الحزب ومواقفه تجاه الهجرة والاجانب وغيرها، لا يبدو الحزب تأثر كثيرا بالتحية النازية بقدر تأثره بردة فعل وسائل الاعلام، والاغلب ان التخلص من صاحبة الاشارة النازية جاء لان الحركة التي قامت بها Katrina Langlet لا تتماشى وجرعات التطرف التي يعتمدها الحزب في الوقت الراهن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق