اهم الاخبار

بعد عجز العرب وخيانة بعظهم، هل تقف اوروبا في وجه صفقة القرن ؟

بادرة في شكل امل تطل من الاتحاد الاوروبي عبر سلسلة طويلة من وزراء سابقين، قد تسهم في فرملة الولاء الامريكي الاعمى لإسرائيل والذي وصل الى حد نسف كل القرارات الدولية مقابل صفقة تم اعدادها بين ترامب وصهره ، طبخة اسرية متطرفة تنسف قرارات المجتمع الدولي وتنسف معها الانسانية، يرغب من خلالها الرئيس الامريكي في سحق الفلسطينيين وتهجيرهم بعد ان هجروا، حتى ان البعض يتحدث عن نكسة اخرى اكبر من نكسة 1948، تمضي فيها اسرة ترامب دون الالتفات الى الاصوات التي تحذر من هذا التمشي الارعن والتي صدرت عن الكثير من الشخصيات ومن الكثير من الدول.
هل تعيد اوروبا التوازن للمشهد الدولي في ظل عربدة ترامب، وتغول اليمين المتطرف وايضا في ظل بروز طبقة من الخونة العرب لم يسبق للامة العربية ان عرفت لهم مثيلا، باعوا القدس ويسعون الى بيع فلسطين مقابل تكتم البيت الابيض عن مجازرهم الجماعية، وايضا مقابل اسهام ترامب واركانه في احداث انقلاب تاريخي في اكبر الاسر الملكية العربية، قلَب ترامب المعادلة وقام بتغيير او الانقلاب على آليات التداول على التاج مقابل الاسهام في صفقة القرن، قامت واشنطن باقتطاع المُلك لشاب ارعن، ويقوم الارعن بالاسهام الكارثي في تمرير صفقة القرن.
بادرة في شكل نداء او خطاب توجه به العديد من السياسيين السابقية في الاتحاد الاوروبي، الى الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني، حذروا فيه من تداعيات صفقة القرن وطالبوا الاتحاد بالعمل على مبدئ الدولتين ، وقّع الحطاب كلا من ” وزير الدولة في المملكة المتحدة دوغلاس ألكساندر، وزير الخارجية الفرنسي السابق، رئيس الوزراء جان مارك إيرولت، وزير خارجية السويد السابق ورئيس الوزراء كارل بيلت، وزير خارجية بولندا السابق رئيس الوزراء لودزيميرز سيموسيفيتش، وزير خارجية بلجيكا السابق والأمين العام لحلف الناتو ويلي كلايس، رئيس وزراء رومانيا السابق، المفوض الأوروبي داتشيان سيولوس، وزير خارجية ايطاليا السابق رئيس الوزراء ماسيمو داليما، وزير خارجية بلجيكا السابق المفوض الأوروبي وكاريل دي جوشت، وزير خارجية الدانمارك السابق رئيس الليبراليين الأوروبيين يوف إلمان جينسن، وزيرة خارجية النمسا السابقة المفوضة الأوروبية للعلاقات الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر، وزير خارجية إيطاليا السابق المفوض الأوروبي فرانكو فراتيني، وزير خارجية ألمانيا السابق نائب المستشار وسيجمار غابرييل، وزيرة خارجية السويد السابقة نائبة رئيس الوزراء لينا هيلم والين، وزير خارجية سلوفاكيا السابق إدوارد كوكان، وزير خارجية الدنمارك السابق مارتن ليدجارد، وزير خارجية الدنمارك السابق رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة موغنس ليكيتوفت، وزير خارجية بلجيكا السابق، المفوض الأوروبي لويس ميشيل، وزير خارجية بريطانيا السابق ديفيد ميليباند، وزير خارجية الدنمارك السابق هولجر ك. نيلسن، والممثل الخاص السابق للاتحاد الأوروبي في عملية السلام في الشرق الأوسط مارك أوتي، وزيرة خارجية اسبانيا السابقة آنا بالاسيو، وزير خارجية لوكسمبورغ السابق جاك بوس، وزيرة خارجية كرواتيا السابقة، نائبة رئيس الوزراء فيسنا بوسيتش ورئيسة ايرلندا السابقة ومفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ماري روبنسون، المنسق الخاص السابق للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، هولندا روبرت سيري، وزير الخارجية السابق، والأمين العام لحلف الناتو والممثل السامي للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية المشتركة من إسبانيا خافيير سولانا، وزير خارجية الدانمارك السابق بير ستيج مولر، وزير خارجية النمسا السابق، نائب المستشار مايكل سبيندليجر، وزير خارجية بريطانيا السابق جاك سترو، وزير الدولة السابق للتنمية الدولية في بريطانيا ديزموند سوين، وزير خارجية فلندا السابق أركي توميوجا، وزير خارجية سلوفينيا السابق إيفو فاجل، وزير خارجية بلجيكا السابق فرانك فاندينبروك، وزير خارجية هولندا السابق جوزياس فان آرتسن، وزير خارجية فرنسا السابق هوبرت فيدرين، ورئيس وزراء بلجيكا السابق غي فيرهوفشتات، وزير خارجية التشيك السابق لوبومير زاوراليك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق