منوعات

الهواتف المحمولة.. كوارث صحية ونفسية..

دراسة امريكية تؤكد خطورة اشعاعات الهاتف المحمول على ادمغة الذكور بعد اجرء دراسة على مجمعو من الجرذان الذكور..دراسة هولندية تؤكد خطورة المحمول على خلايا المخ.. دراسة يابانية تتحدث عن نتائج مرعبة من التأثيرات الجانبية للمحمول.. سلسلة من الدراسات بلغت الآلاف تناولت الخطوة الصحية للهاتف المحمول، اكثر منها دراسات حول الآثار النفسية وتفكك الاسرة والخيانة والطفولة، آخر الدراسات تتحدث عن خطورة المراهقة المبكرة، اين يتحول الطفل من خلال الاستعمال المكثف للنقال والهتمام بصفحات معينة، يتحول الى مراهق رغم انه لم يتجاوز العاشرة من العمر، كوارث بالجملة اثبتتها هذه الدراسات، رغم ذلك تمضي الشركات المنتجة في حمى المنافسة على شرط تحسين الهيكل والصورة والصوت والفيديو ومختلف الخدمات، في غياب تام للاهتمام بالجانب الوقائي.
مثلا تصرف شركة” samsung ” المليارات في ترقية هواتفها فنيا وعلى مستوى الشكل، بينما ترصد مبالغ لا تكاد تذكر حول الوقاية، وتقدم ارقام مغلوطة، تُدرجها ضمن الاهتمام بالوقاية لكنها تصب في خانة الدعاية لا غير، هذه الشركة العملاقة ” samsung” التي تملك سلسلة من المكاتب في اكثر من 58 دولة عبر العالم، وتشغل قرابة 254000 عامل، الى جانب أكثر من 25 مركز إنتاج حول العالم، بالإضافة إلى 59 فرع للمبيعات في أكثر من 46 دولة، رغم ذلك ترصد مبالغ زهيدة للحفاظ على سلامة حرفائها.
هذه الارقام الكارثية تؤكد دراسات اخرى انها لن تحد من مبيعات الهواتف المحمولة، ولن تثني الناس عن خدماته ولو تحولت الهواتف الى المسبب الاول للأمراض، لذلك لا تنفع التوعية بقدر ما تنفع ترقية اساليب الوقاية والبحث عن هواتف صديقة للبئه صديقة للحياة، وصديقة للإنسان كما عبرت احد الدراسات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى