اهم الاخبار

“الكنداكة” في وسائل الاعلام العالمية

دقائق بسيطة كانت كفيلة بنقل طالبة الهندسة آلاء صالح من شوارع الخرطوم، الى العالم، اين حملتها وسائل الاعلام التقليدي والافتراضي، وتناقلتها على نطاق واسع، مئات المقالات وآلاف الاخبار تتداولها الاعلام بلغات مختلفة تعرضت الى حياة “الكنداكة”، كما اجرت الطالبة السودانية العديد من الحوارات وتهاطلت عليها الدعوات، كان ذلك ثمرة لدقائق معدودات وقفت خلالها الفتاة فوق سطح سيارة وانشدت انشودة حماسية، متسلحة بحنجرتها وبــ “الهاتف المحمول” اسلحة بسيطة فعلت فعلها ونقلت الطالبة المغمورة الى ارجاء المعمورة.
بعض المواقع العالمية نقلت حتى الشعار المرفق على صورة آلاء صلاح “صوت المرأة ثورة” واضطرت الى شرح ما تعنيه العبارة ، كما تعرضوا الى اسم”الكنداكة” ومنه ولجوا الى تقاليد السودان وثقافاته، لقد كان شعر الفتاة والدقائق التي التقطت لها، كافية لتسلط وسائل الاعلام العالمي الضوء حول السودان وآثاره وثقافاته وتقاليده وعاداته، وربما جاز القول أن آلاء صلاح تكون قد اسهمت في التعريف ببلادها من خلال شريط قصير جمع بين اللحظة المواتية وشجاعة طالبة قررت الظهور من وسط الجماهير والقاء شعرها الحماسي دون أي حسابات لما سيقع بعد ذلك.
مقابل تلك الدقائق الفارقة حصلت آلاء صلاح على عدة القاب منها الملهمة وايقونة الثورة وشعلة الثورة وقمر السودان الى جانب لقب الكنداكة، وهي تسمية كانت تطلق قديما على الملكات النوبيات، ويتم اطلاقها اليوم بأشكال وساعة على النساء المشاركات في المظاهرات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى